31‏/07‏/2009

ويطووول الإنتظار

بقلمـ Śђąžล ฬąђ٤єĐ ♥ في 7/31/2009 09:53:00 م
قول رأيك 


يوم جديد

ولكنه لا يشبه كل أيام حياتها

يوم ممتلئ بالانتظار

والرغبة في الاطمئنان والاعتذار

وتساؤلات حائرة

تطوق ذهنها

وتشغل قلبها

قلبها...

آآآآآآآآآآآآه منك يا قلبها


لم تفعل بها ما تفعل ؟...

لم ؟...

لم اهتزت أرجائك هكذا ؟...

لم تضاعفت نبضاتك ؟...

لم أصبحت دقاتك سريعة متلاحقة ؟...


لم ؟...


لم يا قلبها ؟...


لم تجعلها تشعر مع كل دقة منك بنداء

بحروف اسم تُنطق لتنطلق في كل الأرجاء

أشعر وكأني أسمعه

أحدثه ويحدثني

ولكني أعود يا قلبي وأكتشف أنني ما أحدث سوى ذاتي


وأتسائل ...


هل أصابني الجنون ؟...


وسؤال حائر

طال معه الانتظار

وعيون معلقة بعقارب الساعة

تراقبها بدون صبر ولهفة واحتضار

تنتظر مرور الثانية

والدقيقه

وتمر دقيقة ...




ودقيقة ...






ودقائق ........









ويطول الإنتظار

وتزداد الحيرة والإنهيار



أين هو ؟...

لم لم يأت ؟...

أغاضب هو ؟...

أم أنه مريض ؟...

ماذا أصابه ؟...

بل ماذا أصابني ؟...


يا ويلــــــــــــــــــــــي ...

ماذا أصابني ؟!!!!.....


ويطول الحديث

كما يطول الإنتظار

وما انتهى الحديث

وما انقطع الانتظار


والحيرة والقلق يدمرون ما تبقى لها من هدوء أعصاب وراحة بال


وتقول له ...


أنا حقا لم أقصد أن أغضبك

ومدركة أنك تبتعد ظنا منك أنك تساعدني

حتى أتمكن من معرفة ما أريد

حتى أعرف ماذا أصابني


ولكني أقول لك

وأرجوك


أرجوك لا تبتعد


ولا تسأل لم ؟...


ولكن لا تبتعد


وسامح ضعفي وخوفي ورهبتي

سامح قلب ضعيف كان

وجد نفسه فجأه أقوى مما كان يخطر له ببال

سامح عقل مرتبك حائر

سامح نفس كانت ضائعه

لا تعرف لها مكان ولا عنوان

سامحنى ...


سامحني ...



وأرجوك لا تبتعد ...

فأنا



وتعود وتتذكرأنها لا تتحدث سوى لذاتها

فتتلزم الصمت


وتتمنى لو تتمكن من أن تلملم ذاتها

وتذهب بها إلى ركن مظلم بعيد

تبكي وتبكي


عل الدموع تساعدها على التخلص من ضيقها


ويطول الغياب

ولا ينتهي الإنتظار
Aug 8 2007, 11:42 PM

0 رسائلكمـ:

إرسال تعليق

رأيك يهمني (,'')

 

ڒسَائِڶ خٱﺻ♥ـﮧ جدٱ Template by Ipietoon Blogger Template | Gadget Review